الرئيسية / المكتبة / تحميل كتب / رسائل ماجستير ودكتوراة / رسائل علاقات دولية / الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية
الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية
arabprf 231 الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية

الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية

الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية

مذكرة لنيل شهادة الماستر في العلوم السياسية

تخصص دراسات استراتيجية

إعداد الطالبان:

عمارة فرحاني ونوال قماري

 

مقدمة:

يعد موضوع الاتفاق النووي الإيراني من بين أهم المواضيع المثيرة للجدل على الساحة الدولية، نظرا للإصرار إيران على امتلاك السلاح النووي، وتأكد في نفس الوقت أنه من أجل أغراض سلمية، في حين ترى الدول الأخرى من بينها الدول الغربية أنه مقدمة للوصول إلى قوة إقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما أدى إلى تخوف الدول الأوروبية من هذا المشروع، فبالرغم من الصعوبات التي واجهتها إيران حول هذا الموضوع من عقوبات اقتصادية، من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وعلاقات المتوترة مع الدول الأخرى وبعد نظرة في عمق هذا المشروع قرر الرئيس باراك أوباما إبرام اتفاق مع إيران وما يحمله من إيجابيات وسلبيات على دول الاتفاق ومدى تأثيره على العلاقات الأمريكية السعودية في ظل ما يحدث في المتغيرات الدولية الجديدة، حيث ترى كل من الدول التي تمتلك حق “الفيتو” فرنسا، بريطانيا، الصين، روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية ، أنّ الحل الوحيد للتعامل مع إيران في هذا المجال هو إبرام هذا الاتفاق لكن معارضة باقي الدول لهذا الاتفاق، يبقى مرهون بالعلاقات الأمريكية والدول الحليفة لها ويبقى السبب الرئيسي الذي يتمحور حوله الموضوع هو نجاح أو فشل هذا الاتفاق، مع عهدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما وجهوده المبذولة من أجل تحقيق حدث تاريخي لهذا الاتفاق.

لأهمية العلمية:
– موضوع الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية السعودية من بين مواضيع العلوم السياسية بصفة عامة والدراسات الإستراتيجية بصفة خاصة ومن المواضيع البحثية المثيرة للجدل .
–  موضوع الاتفاق النووي الإيراني له جملة من المعارف ترشد الباحث وتجود مملكته العلمية.
الأهمية العملية:
-1 تسليط الضوء على موضوع الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية السعودية وذلك من خلال دراسة شاملة من جميع الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية.
-2 دراسة خلفيات وأبعاد الاتفاق النووي الإيراني ومدى وانعكاساته على العلاقات الأمريكية السعودية في ظل المتغيرات الدولية الجديدة

 

إشكالية الدراسة:


فيما تكمن خصوصية وظروف الاتفاق النووي الإيراني في تأثيرها على طبيعة العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية في ظل المتغيرات الدولية الجديدة؟

الأسئلة الفرعية:
-1 ماهي خلفيات الاتفاق النووي الإيراني؟
-2 لماذا تم الانتقال من الملف النووي الإيراني إلى الاتفاق النووي الإيراني؟
-3 كيف ساهمت الظروف والانعكاسات في تفعيل دور الاتفاق النووي الإيراني؟
-4 هل أثر الاتفاق النووي الإيراني على العلاقات الأمريكية السعودية؟
-5 فيما تتمثل الجهود المبذولة من طرف دول الاتفاق النووي؟

 

الفرضية:
تتأثر طبيعة العلاقات الأمريكية السعودية بقوة مصالح الأطراف الفاعلة في الاتفاق النووي الإيراني.

حدود الدراسة:
تكمن حدود الدراسة في زمانية ومكانية:

-بالنسبة للحدود الزمانية: يمتد الاتفاق النووي الإيراني إلى جذور قديمة للملف النووي الإيراني، وذلك بمحاولتها لإقامة مشروع سلمي منذ بداية الخمسينيات من القرن الماضي، طوال هذه الفترة أصبح الموضوع مثير للاهتمام من طرف الدول النووية في الوقت الراهن، مما أدى إلى التوصل إلى الاتفاق في أربعة عشرة يوليو عام ألفين وخمسة عشرة ميلادي 2015م.

– بالنسبة للحدود المكانية:
وبما أن موضوعنا أن يتناول انعكاسات على العلاقات الأمريكية السعودية فله ثلاثة أبعاد (قريبة، بعيدة حالية) في مجموعة الدول الخمسة زائد واحد المتمثلة في كل من (الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا الصين، فرنسا، بريطانيا)، زائد إيران كعضو في الاتفاق فتم إبرام الاتفاق نووي إيراني في جنيف بسويسرا.

 

لتحميل الدراسة:  الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته على العلاقات الأمريكية-السعودية

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

الرد الشعبي على الإساءة إلي الإسلام ورموزه.. ضرورة الانتقال من التلقائية إلي التنظيم

الرد الشعبي على الإساءة إلي الإسلام ورموزه.. ضرورة الانتقال من التلقائية إلي التنظيم

الرد الشعبي على الإساءة إلي الإسلام ورموزه.. ضرورة الانتقال من التلقائية إلي التنظيم   د. …

تعليق واحد

  1. ابراهيم حربي

    سلمت الايادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *